Wednesday, May 1, 2013

صيف ١٩٩٢

صيف ١٩٩٢ . طفله لم تتجاوز عامها التاسع تجلس على الرصيف الموازي لبوابه وزاره الإعلام في دوله الكويت . لهيب الشمس الحار لم يمنعها من المجيء و الألعاب التي تغري جميع الأطفال في سنها لم تعد تعني لها شيئا بعد اليوم !

لطالما سحرني صوت "ماما أنيسه " العذب عبر المذياع، لطالما حلمت أن التقيها ولو صدفه لأخبرها كم أعشقها و أهوى متابعه برامجها . لم يخطر ببالي قط أننا سنقف يوما ما أمام ميكروفونٍ واحد لنتشارك تقديم نفس البرنامج الذي كنت أعشق سماعه كل خميس عبر أثير الإذاعه الكويتيه . كانت لعبتي المفضله أن أوؤدي دور المذيعة و أسجل صوتي على أشرطه الكاسيت آنذاك . برامج عديده من نسج الخيال سجلتها على أشرطه لازلت أحتفظ ببعضها حتى اليوم . في لعبتي تلك كنت مذيعه إخبارية أحيانا و ترفيهية أحيانا أخرى . لعبت دور المذيع ، معد البرامج و المخرج في آن واحد ! في الوقت الذي كانت جميع صديقاتي و قريباتي يخترن "الباربي" كلعبه مفضله ، كان الميكروفون هو لعبتي الأولى بلا منازع . لم يمض وقت طويل حتى انتبهت عائلتي لموهبتي الصغيرة . خالتي الصغرى " أفراح القريني " كانت ولا تزال من أوائل المهندسات الإذاعيات في وزاره الإعلام الكويتيه . أبلغتني يوما بأن إعلانا نشر في الإذاعه يبحث عن مجموعه من الأطفال لعمل إذاعي ضخم . أتذكر أنني يومها وبدون مقدمات ، تواجدت مع والدتي أمام مبنى الإذاعه خلال أقل من ساعه ! أتذكر وقوفنا أمام البوابه لساعات بانتظارصدور تصريح لدخولنا إلى المبنى . حراره الشمس ، زحمه الطرقات في نهار ذاك الخميس لم تمنعني ولو للحظه من العدول عن رغبتي و الوصول لما أريد . تردد والدتي بالإنتظار ، سؤالها لي أكثر من مره عما إذا كنت تعبت و غيرت رأيي لم يزيداني إلا إصرارا على البقاء . جلست على الرصيف الموازي للبوابه أتأمل ذلك المبنى الضخم الذي يحتضن حلمي الكبير في أروقته . المبنى الذي تبنى كبار الإعلاميين الكويتيين و العرب و شهد العديد من البرامج الناجحة و اللقاءات الفنيه و الإعلامية القديره . ماهي إلا دقائق حتى رأيت والدتي مقبله نحوي و في يدها ورقه تصريح دخولنا لمبنى الإعلام للمره الأولى . يتبع

7 comments:

  1. كلماتك عذبه في قمه الجمال استمري :)

    ReplyDelete
  2. شكرا حبيبتي , ان شاء الله

    ReplyDelete
  3. كلمات رائعة من مدونة أروع ..
    لاتحرمينا من كلماتك العذبة

    ReplyDelete
    Replies
    1. ان شاء الله , شكرا عالمتابعه

      Delete
  4. الله ي نهى كنت من اشد معجبينك يوم كنتي بتلفزيون الاطفال انتي وزميلاتك وانتظرالكاميرا تجي عليك كان يعجبني اسلوووبك مره في التقديم وبعدها شفتك شاعره و مازلتي مبددعه واخيرا فقدت طلتك ع التلفاز وكنت اقول"ان شااء الله"اعتزلت وتحجبت واثناء دخولي الى منتدى الاقلاع واشوف موضوع بالفاشن باسمك نهى نبيل هذي اعرفها وافتح الموضوع واشوف صووورك وطلتك اللي ووحشتني عن جد نهى نبيل اتمممنى لك التوووفيق وين ماكنتي آسفه ع سوء التعبير لكن لمات طالعه من القلب وان شاء الله توصلك متابعتك من الطفوله ملاك..من السعودية

    ReplyDelete
    Replies
    1. شكرا يالغاليه , تسلمين

      Delete
  5. طوووووووول عمرج مبدعه و بتظلين مبدعه انشالله و الله ياحلو ايااامنا و جيلنا

    ReplyDelete